المشاريع

يتخذ أكثر من 150 فناناً ينتمون إلى ثقافات متنوعة من مقاربة إينوزور لما بعد الاستعمار منطلقاً لأعمالهم، ويقدمون نماذج على امتداد 16 موقعاً في إمارة الشارقة تعيد تصوّر التاريخ والحاضر بشكل نقدي، متخذين وجهات نظر متفرّدة تؤسس لروابط بين المناطق والتاريخ والممارسات الفنية. يصاحب المعرض برنامج متميز من العروض السينمائية والموسيقية والأدائية، سيتم الإعلان عنه في وقت لاحق من هذا العام.

لتلقي آخر المستجدات عن بينالي الشارقة 15، يرجى التسجيل هنا.