نظرة عامة

في أوائل عام 2011 ، سيُطلق مشروع الهنغار "الأيام الأخيرة من..."، وهي سلسلة من المشروعات الثقافية والفنية التي تجسّد فلسفة الأبحاث الأرشيفية والتوثيقية وتطبيقاتها الخاصة بالجمعية اللبنانية للتعارف الفني والثقافي. وستعرض السلسلة معالم المدن الرئيسية منتاريخ لبنان والمساحات المُقرر هدمها وبالتالي نسيانها. ستعرض الجمعية اللبنانية للتعارف الفني والثقافي أيضاً أرشيفها الخاص بالإضافة إلى أنها ستقوم بتفويض بعض الفنانين اللبنانيين المهتمين في عرض النسيج المدني الغني لبيروت بشكل خلاق. وانسجاماً مع فلسفة المؤسسة، فإنه من الضروري جعل كل المواد المؤرشفة متاحة للمشاهدة العامة على الدوام، بدلاً من أن تكون حبيسة "صناديق غبار التاريخ" في المكتبات. ولقد وضعت الجمعية اللبنانية للتعارف الفني والثقافي تصوراً لمشروع "الأيام الأخيرة من..." ليكون مشروعاً متعدد المجالات مدته ثلاث سنوات يجمع فيما بين الفنانين اللبنانيين والمناظر المدينية والمجتمع المحلي. بدأت الجمعية اللبنانية للتعارف الفني والثقافي هذا المشروع من خلال بذل الجهود لاكتساب وتصنيف أرشيفات فندق كارلتون بيروت، بالإضافة إلى طلب التعاون من الفنانين المحليين من أجل تقديم عرض خلاق عن التاريخ الاجتماعي لهذا المعلم المديني الهام.

مونيكا بورغمان

شاركت مونيكا بورغمان عام 2004 في تأسيس الجمعية اللبنانية للتعارف الفني والثقافيمن أجل التوثيق والبحث، وهي منظمة غير حكومية تُعنى بقضايا العنف المدني وذاكرةالحرب في لبنان. بورغمان مخرجة مشاركة للفيلم الوثائقي MASSAKER الذي حاز على أحد الجوائز والذي يصوّر ستة من مرتكبي جرائم مذبحة صبرا وشاتيلا.

أماندا أبي خليل

أماندا أبي خليل منظمة فعاليات ثقافية وقيّمة. درست إدارة الفعاليات الثقافية وعلم الاجتماع والأنتروبولوجيا الثقافية في جامعة السوربون في باريس، وتخرّجت بدرجة ماجستيرفي إدارة الأعمال/ماجستير 2 في "القيِّم على الفن في الفضاءات العامة". وحلل البحث الذي قامت به أماندا كيف أثّرت "سياسات الذاكرة" في مرحلة ما بعد الحرب اللبنانية على المشهد الفني للبلد، وقد عملت في مؤسسات ثقافية كبرى في فرنسا مثل - Centquatre Aix-en-Provence Opera Festival ، وهي تعمل حالياً كمستشارة مستقلة حول السياسة الثقافية.

فيديو مشروع الهنغار و"الأيام الأخيرة من..."

الرعاة