5:00-7:00 مساءً

البيناليات وما بعد الاستعمار
طاولة مستديرة
ثيمبينكوسي غونوي (أستاذ مساعد في تاريخ الفن، جامعة رودس)؛ مارغريتا غونزاليس لورينتي (نائبة المدير، الدورة 13 من بينالي هافانا، والقيمة في الفن المعاصر الدولي، المتحف الوطني للفنون الجميلة، هافانا)؛ هو هانرو (المدير الفني، مركز الفنون الحديثة بروما ماكسي)
مدير الجلسة: افتخار دادي (أستاذ جامعي مساعد، تاريخ الفن ومدير برنامج جنوب آسيا، جامعة كورنيل)

ستناقش هذه الجلسة نظرية ما بعد الاستعمار ودورها في تفكيك مركزية عالم الفن في سياق ظهور بيناليات "الجنوب / العالم الثالث". الشارقة، وهافانا، وداكار، وهي من الأمكنة التي أقيمت فيها البيناليات في حقبة ما بعد الحرب الباردة، وساهمت في مشروع إنهاء الاستعمار والتخلص من المركزية. خرجت هذه البيناليات وغيرها من رحم التجارب التاريخية والسياسية، وانخرطت في التفكير النقدي المتأتي من وضع المركز في مواجهة الأطراف، وتفكيك مركزية الفن والإنتاج الفني عبر خوض غمار الأشكال النقدية المتشكّلة في فترة ما بعد الاستعمار وتخيل عالم فني معاصر "متعدّد المسارات".

7:10-9:10 مساءً

التقييم في عصر الأزمات
جلسة
سامي بالوجي (فنان بصري ومؤسس مشارك لبينالي لوبومباشي)؛ لوكريزيا سيبيتيلي (باحثة، قيّمة)؛ إنريكي ريفيرا (مدير بينالي الفنون الإعلامية في سانتياغو)؛ كريستين طعمة (مدير مؤسس، أشكال ألوان)؛ تيرداد زولغدر (قيّم مساعد، معهد كي دبليو للفن المعاصر والمدير الفني، سوميراكاديمي بول كلي)
مدير الجلسة: أوتي ميتا باور (المدير المؤسس، مركز جامعة نانيانغ التكنولوجية للفن المعاصر في سنغافورة، وأستاذ بكلية الفنون والتصميم والإعلام في جامعة نانيانغ التكنولوجية)

سيناقش ممارسو الفن من مدن عالمية كبرى، مثل سانتياغو ولوبومباشي ورام الله وبيروت، تجاربهم في تقييم البيناليات. وسوف يستكشفون الأزمات السياسية والبيئية والاقتصادية والاجتماعية الراهنة في أرجاء العالم، ويناقشون ما يعنيه إنتاج الفن في مثل هذه الأوقات الصعبة. أينما ننظر هذه الأيام، نجد أن الأزمات ذات التأثيرات العالمية، تسيدت المشهد واحدة تلو الأخرى. ما هي المصادر التي تعتمد عليها البيناليات في هكذا أزمنة شائكة؟ ما هي المشاريع المرتبطة بفترات معيّنة التي يمكن أن تتناول أشكالاً مختلفة من الأزمة؟

الرعاة