مرئيات

ساحة المريجة

تقع صالات العرض المعاصرة لمؤسسة الشارقة للفنون في ساحة المريجة إلى جانب سلسلة من المنازل التراثية المرممة والأسوار الحجرية المرجانية. افتتحت الساحة بالتزامن مع بينالي الشارقة 11 (2013). توفر المباني الجديدة مساحة مرنة ومعتدلة الأجواء، لعرض الأعمال الفنية متعددة الوسائط، بالإضافة إلى الأعمال الكبيرة والتقنية المختلفة.

عرض جميع الصور
ساحة المريجة Image

تتيح الواجهات الزجاجية والنوافذ والمناور، إضاءة طبيعية ومجالات رؤية بصرية تطلّ على الساحات الأساسية والممرات التي تتضمن لمحات من معالم العمارة التراثية.

عرض تقديمي فردي من أعمال فنية للفنانة سيمون فتال، 2016.
لقطة للعمل الفني.

 Image

عرض تقديمي فردي لآخر أعمال الفنان وائل شوقي، "الفرسان يعشقون الطيور وحكايات أخرى"، 2014. لقطة للعمل الفني.

 Image

ريان تابت، "قبرص"، 2015. لقطة للعمل الفني. بينالي الشارقة 12.

 Image

يوفر محيط السطح المترابط، مساحة قابلة للتكيف مع المشاريع وعروض الأداء والتجمعات.

غابرييل لستر، "فايو-فاتا"، 2013. لقطة للعمل الفني، بينالي الشارقة 11.

 Image

يُكّمل هذه المباني الجديدة عددٌ من المنازل التراثية المرممة، والأسوار الحجرية المرجانية والساحات التي تستخدم في تنظيم المعارض والبرامج العامة، بما في ذلك حديقة مؤسسة الشارقة للفنون وسينما سراب المدينة.

إغلاق الصور
 Image

مرئيات

ساحة الخط

تستخدم المباني التراثية في ساحة الخط كمساحة عرض مؤقتة لبينالي الشارقة ومشاريع أخرى تابعة لمؤسسة الشارقة للفنون. تعد هذه المنطقة مقراً للعديد من الهيئات والمبادرات الفنية والثقافية في الشارقة، بما في ذلك متحف الشارقة للخط، ملتقى الشارقة للخط، بيت الخطاطين ومتحف الشارقة للتراث.

سناء، "فقاعة"، 2013. لقطة للعمل الفني، بينالي الشارقة 11.

عرض جميع الصور
ساحة الخط Image

تصل ساحة الخط العربي ما بين ساحة الفنون وساحة المريجة. تستخدم هذه الساحة الكبيرة المسماة بساحة الخط العربي لمشاريع بينالي الشارقة.

كارلوس أمورالس، "سنرى كيف يتردد صدى ذلك كله"، ٢٠١٢. لقطة للعمل الفني، بينالي الشارقة 11.

إغلاق الصور
 Image

مرئيات

ساحة الفنون

تعد ساحة الفنون منطقة أساسية لبرامج مؤسسة الشارقة للفنون. يحاذيها سوق صقر الموازي لخور الشارقة، ومتحف الشارقة للفنون، بالإضافة إلى البيتين التراثيين المرممين، بيت عبيد الشامسي وبيت السركال.

مايدر لوبيز، "لعب كرة القدم"، ٢٠٠٧-٢٠٠٩. لقطة للعمل الفني، بينالي الشارقة 9.

عرض جميع الصور
ساحة الفنون Image

سمّي هذين المنزلين تيمّناً باسمي العائلتين المرموقتين اللتين امتلكتهما خلال فترة من الزمن، ويعدان ضمن المباني الفنية المخصصة لبرامج مؤسسة الشارقة للفنون. كما يتم استخدام متحف الشارقة للفنون أثناء فترة بينالي الشارقة، ويقع المتحف تحت إشراف إدارة متاحف الشارقة. تقدم المباني الثلاثة مزيجاً من مساحات العرض المعتدلة، وغرف ذات دعامات من خشب الصندل والجبس المرمّم، وساحات متفاوتة الأحجام وأسطح مطلة على خور الشارقة.

عرض تقديمي فردي لعمل فني من قبل الفنانة فريدة لاشاي، 2016.

 Image

معرض do it بالعربي، 2016.

إغلاق الصور
 Image

مرئيات

مواقع أخرى

يقع مصنع كلباء للفنون في مدينة كلباء على الساحل الشرقي للشارقة. ويعد هذا المبنى الشاهق الذي استخدم في السابق كمصنع للثلج؛ امتداداً لمؤسسة الشارقة للفنون في الساحل الشرقي للشارقة، وهو مجاور لحرم جامعة الشارقة بكلباء.

عرض جميع الصور
مواقع  أخرى Image

أدريان فيلار روخاس، "القبة"، 2015. لقطة للعمل الفني، بينالي الشارقة 12.

 Image

يتيح مبنى الطبق الطائر القريب من مركز مدينة الشارقة، إمكانية الوصول إليه بسهولة من قبل العديد من الأحياء السكنية، وقد كان بالأصل مقراً لمتجر بقالة، ومطعماً للوجبات السريعة. يعدّ المبنى تحفة معمارية تستحضر الكثير من الذكريات للأجيال التي نشأت في الشارقة.

"حول المعارض في الإمارات"، 2016

 Image

إغلاق الصور
 Image
  • حقائق

    ساحة المريجة
    المساحة الحضرية: 20,000 متر مربع

    6 مبانٍ معاصرة
    6 مبانٍ تاريخية
    مساحتان مفتوحتان
    مركز استعلامات
    حديقة مؤسسة الشارقة للفنون

    ساحة الخط العربي
    المساحة الحضرية: 10,000 متر مربع

    5 مبانٍ تاريخية
    مساحة مفتوحة

    ساحة الفنون
    المساحة الحضرية: 20,000 متر مربع

    مبنيان معاصران
    مبنى حديث
    مبنيان تاريخيان
    مساحة مفتوحة

    مواقع أخرى
    مبنى الطبق الطائر. دسمان، الشارقة.
    مصنع كلباء للثلج. الساحل الشرقي، الشارقة.

  • مخطط

    تقع المباني الفنية الجديدة لمؤسسة الشارقة للفنون في منطقة قلب الشارقة، وهي من المواقع المركزية التي تعدّ تمثّيلاً حضرياً متميزاً للهوية الثقافية والبيئية المتأصلة في مدينة الشارقة. تعد مباني مؤسسة الشارقة للفنون مشروعاً تنموياً حضرياً قائماً على التكيف وإعادة الاستعمال. تحاكي المباني كلاً من الواقع المادي الحالي للجزء الحضري، وتاريخ استخدامه في الماضي، بغية إعادة تنشيط المنطقة وتحفيز التلقّي العام للفن المعاصر، الأمر الذي يليق بالسياق الحضري الغني ثقافياً ذي الطبقات المتعددة.

    يتكون المشروع من خمسة مبانٍ للعرض، والتي توفر مجموعة واسعة من التصاميم الداخلية التي أُعدّت لخوض غمار التجربة الفنية، إلى جانب مجموعة متنوعة من المساحات الخارجية التي تحتوي على الساحات المسوّرة، والأزقة، والساحات المفتوحة والأسطح المتصلة. يتميز كل مبنى بحيّزٍ لافتٍ من حيث النوعية، والحجم، وخصائص الإضاءة، حيث ينتج طيفاً من أطر العمل الأكثر سياقية وتجريدية لعرض وإدراك الفن، دون أن يكون ثمة إفراط في استخدام مباني العرض برامجياً ومكانياً.

    واستجابة للسياق الحضري وأنماط الساحات، فقد حَوَّلَ التصميم المعماري ببراعة المساحات الداخلية السكنية الخاصة المحيطة بالساحة إلى مساحات أكثر مرونة، بحيث توفر تجربة اجتماعية ومكانية مشتركة حول الفن المعاصر.

    في محاولة للحفاظ على البصمة التاريخية للمكان على المستوى المفاهيمي، يعيد المشروع تقديم الآثار المعمارية الموجودة مسبقاً أو الموثّقة ضمن الخطة المعمارية، وإعادة تكييف العناصر التاريخية المعمارية والمادية للاستخدامات والظروف الجديدة، بغية تحقيق التوازن عند تصميم المساحات المعاصرة المفتوحة والمرنة، مع الاحتفاء بالخصائص الحضرية-التقليدية الفريدة. تشمل الجوانب التقليدية التي تم إحيائها عمرانياً: الجدران السميكة الخارجية، والأزقة المتعرجة، وأسطح المباني المتكاملة، التي استخدمت في الماضي كمساحات سكنية خارجية. وأصبح السطح امتداداً للفضاء الحضري، مقدماً مناظر للأزقة، والساحات، ومساحات العرض، لتعزيز تذوق العمل الفني. كما يقدّم السطح مناظر تمتد عبر الطبقات الحضرية مع مشاهد محدودة لخور الشارقة وآفاق الخليج.

    تُعرَض الأعمال الفنية في المساحات الخارجية لتمكين المشاهدين من استقراء المحيط المباشر والمعالم المجاورة له، فضلاً عن المواقع الممتدة مع طبقاتها التاريخية، بحيث تفضي إلى تجربة متكاملة تحوّل وتستقرئ سياقات الأعمال الفنية والمواقع على حد سواء.

    فريق التصميم المعماري لمؤسسة الشارقة للفنون
    منى المُصفي – مهندس معماري أول، مستشارة معمارية لمؤسسة الشارقة للفنون وممثلة للعملاء.
    شرمين سيّد – مهندسة معمارية وباحثة
    غودْوين أوستن جونسون – مهندسة ومستشارة معمارية

    النص مقتبس من البيان الذي كتب لمعرض جناح دولة الإمارات العربية المتحدة في بينالي فينيسيا للعمارة، 2014