قطن، 2013

حسن شريف
قطن، 2013
قطن وفيديو عالي الدقة أحادي القناة، صامت؛ 20 67 x 46 x سم، 8 دقائق 26 ثانية
بإذن من ورثة حسن شريف وغاليري إيزابيل فان دين إيند، دبي

نظرة عامة

يغطي هذا المعرض الاستعادي جوانب متعددة من تجربة الفنان منذ بداية السبعينات وحتى عام 2016

سنوات عديدة مضت في التخطيط لهذا المعرض الاستعادي الاستثنائي بما يضمن احتواءه الجزء الأكبر من أعماله بدءاً من سبعينيات القرن الماضي وصولاً إلى 2016 سنة رحيله عنا. سيحمل المعرض الذي سيقام في ساحة المريجة وبيت السركال وساحة الفنون، رسومات شريف الكاريكاتورية الأولى المنشورة في الصحف، ورسومات القصص المصورة "الكوميك" المتسلسلة، والأعمال شبه النظامية، إضافة لأعماله الأدائية، ولوحاته، ومتعلقات الآثار الحضرية. كما سيقدّم المعرض أعمالاً جرى تكليف شريف بها من قبل مؤسسة الشارقة للفنون.
تأتي هذه الاستعادة تتويجاً لتاريخه الطويل والحاضر في إمارة الشارقة، حيث بدأ حضوره الفاعل وأقام معارض الفن المعاصر، وقد تعزز ذلك بعد تخرجه عام 1984 من مدرسة بايم شو للفنون في لندن، وعودته إلى دولة الإمارات، ليلعب دوراً كبيراً وعلى مستويات متعددة سواء بوصفه فناناً أو معلماً أو ناقداً أو كاتباً، فهو لم يدفع بالمتلقي الإماراتي نحو عوالم الفن المعاصر عبر المعارض فقط، بل بواسطة الكتابة أيضاً، وترجمته إلى العربية نصوصاً وبيانات فنية تاريخية، كما شملت منجزاته تأسيس أو المشاركة في تأسيس جمعية الإمارات للفنون التشكيلية في الشارقة عام 1980، مرسم المريجة للفنون، الشارقة (1984)؛ مرسم الفنون في مسرح الشباب، دبي (1987) و"ذا فلاينغ هاوس" البيت الطائر، دبي (2007)، تلك المنظمات التي قامت بدعم المفاهيم متعددة الاختصاصات للفن المعاصر في الإمارات من خلال التطوير الإرشادي والمعارض.

وقد عرضت أعمال شريف من قبل في معرض استعادي حمل عنوان "حسن شريف: تجارب وأشياء (1979 – 2011) وكان من تقييم كاثرين ديفيد ومحمد كاظم، في قصر الحصن بأبوظبي عام 2011. كما أقام شريف خلال حياته (ولد في دبي عام 1951 وتوفي فيها عام 2016) العديد من المعارض على الصعيد المحلي والدولي من ضمنها: متحف: المتحف العربي للفن المعاصر، الدوحة (2016)؛ كتاب آسيا، مسرح آسيا المركزي للثقافة، جوانغو، كوريا الجنوبية (2016)؛ حول المعارض في الإمارات، الجناح الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، بينالي فينسيا 56؛ do it بالعربي، مؤسسة الشارقة للفنون (2015)؛ أرتيفيدو (كوربو)، متحف الفن الحديث في ريو دي جنيرو (2014) أوني هيستوير-آرت (تاريخ الفن)، العمارة والتصميم منذ ثمانينيات القرن الماضي وحتى الآن، مركز جورج بومبيدو، باريس (2014)؛ "هنا وفي مكان آخر"، المتحف الجديد، نيويورك (2014)؛ بينالي سيدني (2012)؛ "النظم والأنماط"، المركز الدولي للفنون التشكيلية، ليوبليانا، سلوفينيا (2012)؛ "مداخل"، متحف: المتحف العربي للفن الحديث، الدوحة (2010)؛ منصة أداك للفنون البصرية، بينالي البندقية 53 (2009)؛ "لغة الصحراء"، متحف كونست، بون، ألمانيا (2005)؛ "الخمسة"، منتدى لودفيغ العالمي للفنون، آخن، ألمانيا (2002)، "الفنون المعاصرة في العالم العربي"، دارة الفنون، عمّان (2000)؛ "الفن المعاصر في الإمارات العربية المتحدة"، معهد العالم العربي، باريس (1998) و"الستة"، متحف الشارقة للفنون (1996). إضافة إلى ذلك، عرضت أعمال شريف في ثمانية دورات من بينالي الشارقة منذ عام 1993.


أعمال شريف مقتناه لدى العديد من مؤسسات من ضمنها: م+، هونغ كونغ؛ غوغنهايم أبوظبي؛ مركز جورج بومبيدو، باريس؛ مؤسسة لوي فيتون، باريس؛ تيت مودرن، لندن؛ متحف "المتحف العربي للفن الحديث، الدوحة؛ متحف الشارقة للفنون؛ مؤسسة بارجيل للفنون، الشارقة ومؤسسة الشارقة للفنون.

المعرض من تقييم حور القاسمي، رئيس مؤسسة الشارقة للفنون.

مواضيع ذات صلة

حسن شريف: أنا فنان العمل الواحد

حسن شريف

رائد في الفن المفاهيمي والتجريبي في الشرق الأوسط، استكشف منذ سبعينيات القرن الماضي الشكل والزمن والفعل الاجتماعي والأنظمة الحسابية.