يا أيها الأفق (لقطة من الفيلم)، 2018

مجموعة أوتوليث
يا أيها الأفق (لقطة من الفيلم)، 2018
فيديو بصيغة 4 كي، ملون، وناطق؛ 90 دقيقة
بتكليف من باوهاوس إيجينيستا
بإنتاج مشترك مع متحف روبن، بدعم من بروجيكت 88
بإذن من مجموعة أوتوليث ولوكس، لندن
تصوير: مجموعة أوتوليث

نظرة عامة

تجمع مجموعة أوتوليث التي أسسها في لندن كل من أنجاليكا ساجار وكودو إشون طيفاً واسعاً من الأعمال الفنية البارزة، ويقدّم "مجموعة أوتوليث: كائنات وافدة" عرضاً شاملاً لأعمالها من 2011 إلى 2018، تضيء على التزام الفنانين الثابت بالعمل على خلق "خيال علمي موازٍ للحاضر"، عبر الصورة والصوت، بينما تتناول الأفلام - يمكن تصنيفها ما بين النظرية والوثائقية والشعرية والروائية – ومقاطع فيديو عالية الدقة، والأعمال التركيبية متعددة الشاشات، الأزمات العالمية للرأسمالية العنصرية التي أسست لرأسمالية عابرة للقارات.

يشير عنوان المعرض إلى رواية الخيال العلمي "إيكسنوجينيسيس" للكاتبة الأفرو أميركية أوكتافيا بتلر، وهو عنوان جامع لثلاثيتها "فجر" (1987)، "طقوس البلوغ" (1988)، و"إيماغو" (1989). تتألف كلمة "إيكسنوجينيسيس"(العنوان الأصلي للمعرض) من اقتران البادئة اليونانية "إيكسونس" (xenos) بمعنى كائن غريب أو فضائي مع اللاحقة (genesis) التي تعني الأصل أو الجيل. ينقل هذا الاجتراح اللفظي الجديد لبتلر انشغال إشون وساجار العميق والمديد بوعد وتهديد فكرة التحول إلى كائن وافد غريب.

ويعكس أحدث عمل في المعرض بعنوان "يا أيها الأفق" (2018) شكلأً معاصراً من إرث جامعة فيسفا بهاراتي المتأسسة عام 1919 في سانتينيكيتان، غرب البنغال، على يد الشاعر رابندرانات طاغور، المعروف برؤيته الطليعية والاستشرافية في الفن والشعر والفلسفة. إلى جانب بتلر وطاغور، تقدم مقطوعة الموسيقي الأفرو أميركي الطليعي يوليوس إيستمان دوافع إنجاز العمل التركيبي "الجزء الثالث من المقياس الثالث" (2017) الذي أهداه ساجار وإيشون لذكرى صديقهما مارك فيشر وحركة "من أجل حياة السود".

عُرضت أعمال "مجموعة أوتوليث: كائنات وافدة" للمرة الأولى في متحف فان آبي في أيندهوفن في مايو 2019، من تقييم آني فليتشر. وتولى تنظيم هذا المعرض في الشارقة كل من متحف فان آبي ومؤسسة الشارقة للفنون، وهو من تقييم مشترك بين آني فليتشر مدير المتحف الأيرلندي للفن الحديث، وحور القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة للفنون، بينما صمم عمارة المعرض الأصلي استوديو ديوغو باسارينهو.

افتتح المعرض خلال 2020 في معهد الفن المعاصر، ريتشموند (2020)؛ غاليري جنوب ألبرتا للفنون، ليثبريدج (2020)، كندا، وبوكستون كنتيمبروري، ملبورن (2020). وسينتقل المعرض - بعد إقامته في الشارقة - إلى متحف ميتلكوفا للفن المعاصر، ليوبليانا في 2021/2022 (سيتم تأكيد التواريخ) والمتحف الأيرلندي للفن الحديث، دبلن، في 2022.

مواضيع ذات صلة

مجموعة أوتوليث: كائنات وافدة

مجموعة أوتوليث

تنتج مجموعة أوتوليث التي أسسها كل من كودو إشون وأنجاليكا ساجار، الأفلام والأعمال التركيبية والصوتية والعروض الأدائية.

الرعاة

الشريك الذهبي