سيرة ذاتية

دوغلاس كوبلاند كاتب وفنان اشتهر بمقارباته لثقافة أميركا الشمالية المعاصرة. منذ عام 1991، ألف كوبلاند 13 رواية، تم نشرها في 35 لغة، وكتب وأدّى لصالح شركة شكسبير الملكية في إنجلترا. وهو أيضاً كاتب عمود في صحيفة فاينانشيال تايمز أوف لندن، ومساهم مستمر في صحيفة نيويورك تايمز، وإي-فلوكس، ومجلة دايس، وفايس.

في عام 2016، نشرت دار "بينغوين" عمله "عصر الزلازل: دليل الحاضر المتطرف"، وهو كتاب شارك في تأليفه كوبلاند مع شومون باسار وهانز أولريش أوبريست.  سيتم نشر الجزء المكمل له في كتاب بعنوان "الذات المتطرفة" في 2020، وقد شكل جوهر معرض أقيم في أواخر عام 2019 في متحف الفن المعاصر، تورونتو.

افتتح معرض كوبلاند عن البيئة بعنوان "فورتيكس" في مايو 2018 في فانكوفر أكواريوم، وكان متاحاً أمام الجمهور لمدة 18 شهراً. نظّم أيضاً معرضين متحفيين استعاديين: الأول هو "بيت روت آت وايت" مع مركز الفن المعاصر، روتردام وفيلا ستوك، ميونخ (2015-2017) والثاني "كل مكان هو أي مكان هو أي شيء هو كل شيء" في غاليري فانكوفر للفنون، فانكوفر، متحف أونتاريو الملكي، تورنتو ومتحف الفن المعاصر، تورنتو (2014-2015). كان فناناً مقيماً في معهد غوغل الثقافي في باريس (2015-2016).

كوبلاند عضو في الأكاديمية الملكية الكندية، وحاصل على وسام كولومبيا البريطانية برتبة ضابط، ووسام الفنون والآداب برتبة فارس، كما أنه حاصل على جائزة "ليفتنت غفرنر" للتميز الأدبي.

ولد كوبلاند عام 1961 في سي إف بي بادن –زولينغن، ألمانيا. يقيم ويعمل حالياً في فانكوفر.

المشاركة في فعاليات مؤسسة الشارقة للفنون:
الفن في زمن القلق (2020)
لقاء مارس (2019)

مواضيع ذات صلة

دوغلاس كوبلاند

الفن في زمن القلق

"الفن في زمن القلق" من أهم المعارض في المنطقة التي تتطلع إلى استكشاف الفن في عصر الانترنت. يفتح المعرض أبوابه أمام الجمهور اعتباراً من 26 يونيو 2020 فما بعد. لمشاهدة هذا المعرض، يرجى حجز تذكرتك هنا.