لمحة عامة

يضيء هذا المعرض، وهو الفصل الافتتاحي من سلسلة مكونة من أربعة فصول، على أعمال جديدة وتاريخية من مقتنيات مؤسسة الشارقة للفنون تجسد الطيف الواسع للرسم وإمكاناته كممارسة.

يبدأ "الزمن مرسوماً" باستكشاف اللون والملمس والمواد والخط والحركة والإيماءات عبر أشكال متعددة من الوسائط.

ويسعى إلى تقصّي الممارسة المعاصرة لفن الرسم وثقافة الطباعة، ليس كخطوة تمهيدية كما يُفهم غالباً في تاريخ الفن الغربي، بل كممارسة هادفة قائمة منذ قرون في السياق الأفرو-آسيوي.

يخوض الفصل الافتتاحي "ثنائيات"، عميقاً في مفهوم "الثنائيات" أو المزدوج والردود اللمّاحة وإجاباتها المتعددة. هنا، تتراكم أفعال التكرار من خلال تصميم سينوغرافي خاص، يأخذ فيه ثنائي غنائي الزوار في رحلة تمتد على مدى قرن من الزمن.

المعرض من تقييم عمر خليف، مدير المقتنيات وقيّم أوّل في مؤسسة الشارقة للفنون.