صورة للعمل الفني

عمود الحكمة الثامن

عمود الحكمة الثامن Image

نظرة عامة

يُنظّم عمدة لندن موسماً من الفعاليات التي ستُقام في صيف عام 2011 حول الثقافة العربيةالمعاصرة، ويعمل في شراكة مع المتاحف والغاليريهات والمنظمات الفنية في المدينةوالمنطقة العربية. ويأتي ذلك استمراراً لفعاليات مُشابهة أقيمت حول الثقافة الهنديةوالصينية؛ فالعالم العربي يزداد أهمية في لندن من حيث مؤسسات الأعمال والمنظورالثقافي، وتعتبر هذه فرصة لإظهار التطورات المثيرة الحاصلة في المنطقة وكذلك لإعادة النظر في المواقف والقوالب النمطية السائدة، ذلك أن أهالي مدينة لندن لا يعرفون الكثيرعن الفنون والثقافة العربية الحديثة. ومن ناحية أخرى، فإن هذا المشروع مفتوح أمام التحديات المتعلقة بوضع البرامج والحساسيات السياسية ودعم المؤسسات. فكيف يمكن لنا أن نُصوِّر تعقيد ومجال الثقافة في العالم العربي الحديث، وكيف يمكن للمرء الاختيار؟كيف يمكننا أن نتجنّب خلق قوالب نمطية وجاهزة جديدة على كلا الجانبين؟ إن هذه الزيارة إلى الشارقة هي بمثابة فرصة للتحدث مع الفنانين والمؤسسات في المنطقة حول الطريقة التي يرغبون بالمشاركة عبرها في هذه الشراكة المستمرة.

منیرة میرزا - مكتب عمدة لندن

منيرة ميرزا مسؤولة عن تقديم الاستشارة والنصح للعمدة حول استراتيجيته الخاصة بالفنون والثقافة في العاصمة مع تركيز أساسي على الأولمبياد الثقافي وكذلك على تعليم الفنون والموسيقى للشباب ودعم القطاع الثقافي في لندن خلال فترة الركود وضمان وصول عدد أكبر من أهالي مدينة لندن من كافة الخلفيات إلى الثقافة. تملك منيرة خلفية في أبحاث السياسة، كما أنها كتبت وحاضرت في قضايا تتعلق بالسياسة الثقافية والأعراق والهوية. وكانت منيرة قد عملت لدى مجموعة متنوعة من المنظمات الثقافية والخيرية بمافيها مؤسسة Royal Society of Arts ، و Policy Exchange المؤسسة الجامعة المستقلة،ومؤسسة Tate . عملت منيرة أيضاً بالتدريس في جامعة كينت وجامعة شرق لندن، وحصلتفي عام 2009 على درجة الدكتوراه في علم الاجتماع من جامعة كينت حيث بحثت بتطورات السياسة الثقافية والتعددية الثقافية في المملكة المتحدة.قدّمت منيرة عدداً من البرامج لمحطة البي بي سي الإذاعية الرابعة بما فيها TheBusiness of Race(تجارة السباق) و Fighting Chance (مقاومة الحظ)، كما قامتبتنقيح كتاب بعنوان ?Culture Vultures: Is UK arts policy damaging the arts (نسورالثقافة: سياسة المملكة المتحدة في الفنون، هل تُضرُّ بالفنون؟)، وشاركت في وضع تقريربعنوان “العيش معاً بشكل منفصل: المسلمون البريطانيون ومفارقة التعددية الثقافية”.منيرة عضو في مجلس الفنون البريطاني ومجلس لندن الإقليمي و MLA لندن ومجلس النهضة اللندني.GLA سلطة استراتيجية لها دور يمتد عبر لندن بأكملها في تصميم مستقبل أفضل للعاصمة. يرأسها عمدة لندن الذي يُعدّ مسؤولاً عن وضع الرؤية الشاملة للعاصمة وصياغة الاستراتيجيات والسياسات اللازمة لتحقيق الرؤية؛ ذلك أن منصب العمدة يقع في صميم عملية تغيير لندن نحو الأفضل، ومن ضمن أعماله تسهيل تحرك الناس ضمن المدينة، وتحويل الأماكن المفتوحة إلى مساحات أكثر نظافة وهدوءاً وأشد خضرة، والاهتمام بمواضع اللامساواة المتعلقة بالإسكان والصحة، وإعطاء الشباب من أهالي لندن بداية أفضل لحياتهم،والدفاع عن مدينتنا في الداخل والخارج، وغير ذلك. يتم انتخاب العمدة كل أربعة سنوات جنباً إلى جنب مع مجلس لندن. ويُبقي أعضاء المجلس العمدة قيد المساءلة بتفحّص قراراته وأعماله لضمان الإيفاء بوعوده لأهالي لندن.

فيديو عمود الحكمة الثامن

الرعاة