نظرة عامة

استكشفت آلاء يونس، التي اشتهرت بمشروعاتها البحثية المكثفة، بتشكيل العالم العربي الحديث وإمكانات فكر وعمل متجدد لا يزال يلهم العصر. فهي تدرس قضايا رئيسية في العصر الحديث - القومية، والدين، والحركات الاجتماعية، وظهور رأس مال المتعولم والخسائر الشخصية والجماعية - من خلال تضارب الأصوات. هي تنتقل عبر التاريخ من خلال دراسة آثار الأشياء اليومية، والصور المتكررة والممارسات الروتينية. وبدلاً من التركيز على وجهات نظر قائد متفرد أو حدث مثير، فيونس تقدم فهماً معمقاً للعصر الذي يشبه بشكل متزايد عالمنا اليوم.

معرض "آلاء يونس: خطوات نحو المستحيل" يواصل التزام مؤسسة الشارقة للفنون بتنظيم معارض للفنانين المعاصرين المهمين، من خلال إلقاء نظرة ثاقبة على طريقة الدراسة الموسعة والاستكشافية التي أصبحت تميز أسلوب يونس الفني. يقدم هذا المعرض أعمال للفنانة من السنوات العشر الماضية، التي من بينها "نفرتيتي" (2008)، والذي يدرس مشروع جمال عبدالناصر الصناعي في مصر من خلال قصة ماكينة خياطة محلية الصنع، و"جنود من حديد" (2011)، وهو عمل تركيبي يعبر عن ميراث العسكرة والنضال التحرري من خلال إنتاج ألعاب دمى تُمثل الجيوش المسيطرة في المنطقة. كما يضم المعرض أيضاً "افتعال" (2017)، وهو عبارة عن مجموعة من الرسومات والمطبوعات التي تعاين تواريخ المنطقة غير المرغوبة عبر فنون الأداء كما تجسدت في إيماءات الالتزام السياسي. وأخيراً، عمل جديد بتكليف من مؤسسة الشارقة للفنون يكيف طريقة تصميم النماذج المعمارية وتصاميم الاستوديوهات المبكرة لأجل دراسة ظهور الدراما التليفزيونية العربية التي تعرض أثناء النهار والتجاذب بين الدول، وبين المستثمرين، والاستديوهات، وتقلبات العملات، والأزمات السياسية التي زحزحت المراكز الثقافية والنفوذ السياسي.

مواضيع ذات صلة

آلاء يونس: خطوات نحو المستحيل

آلاء يونس

عُرفت آلاء يونس بوصفها فنانة وباحثة وقيّمة، بمشروعاتها البحثية المكثفة التي تستكشف بنية الحداثة في العالم العربي، وتلّمسها الإمكانات المتجددة التي ألهمتها تلك المرحلة على الصعيد الفكري والعملي.