نظرة عامة

أطلق معهد أفريقيا في الشارقة، بالتعاون مع هيئة الشارقة للمتاحف، ومؤسسة الشارقة للفنون، معرضاً افتراضياً للفنانة الفوتوغرافية الإثيوبية عايدة مولوني بعنوان "العودة للوطن: رحلة في التصوير الفوتوغرافي" في متحف الشارقة للفنون. يعد هذا المعرض جزءاً من موسم إثيوبيا في معهد أفريقيا، وهو الأول لأعمال مولوني في الشارقة.

ويشتمل المعرض على جزأين، يستعرض الأول عبر مجموعة من الأعمال الإبداعية، رحلة الفنانة مولوني وعودتها إلى موطنها بعد غياب دام لسنوات، بداعي الدراسة والعمل الفني في أميركا الشمالية، حيث يقدم مجموعة منتقاة من الصور، اختارها وقيّمها الدكتور صلاح حسن، مدير معهد أفريقيا في الشارقة إلى جانب سطعان الحسن كقيّم مشارك.

أما الجزء الثاني من المعرض بعنوان "مهرجان أديس فوتو – استطلاع تسع سنوات"، فهو من تقييم الفنانة عايدة مولوني، ومخصص لأعمال المصورين الأفارقة المعاصرين، وتم عرضه سابقاً في مهرجان أديس فوتو، المهرجان الدولي الأول والوحيد للتصوير الفوتوغرافي في شرق أفريقيا، والذي يقام كل عامين في أديس أبابا في إثيوبيا، وكانت مولوني أطلقته في عام 2010.


يتضمن المعرض، الذي كان مقرراً استمراره لغاية 30 مايو 2020، مجموعـة مختـارة مـن الصـور الفوتوغرافيـة الـتي تعكس تاريـخ وتطور التصوير الإثيـوبي الحديـث والمعـاصر، بالإضافـة إلى مجموعـة مختـارة من أعمال المصورين الأفارقـة المعاصريـن الآخريـن الذيـن تـم عرض أعمالهـم أو تكليفهم بأعمال كجزء من أنشـطة مهرجان أديس فوتو خلال العقد الماضي.

ولدت مولوني في إثيوبيا عام 1974، وغادرت بلادها في سن مبكرة، لتعيش طفولتها متنقلة بين اليمن وقبرص وإنجلترا. درست السينما في جامعة هوارد في واشنطن العاصمة، واستقرت أخيراً في كندا عام 1985. عادت إلى إثيوبيا في عام 2007. بعد التخرج من جامعة هوارد،. عملت مولوني مصورة صحفية في واشنطن بوست. تقيم حالياً وتعمل بين أديس أبابا، إثيوبيا، وأبيدجان، ساحل العاج.

مشاهدة المعرض

بسبب الإجراءات الوقائية المتعلقة بوباء فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، تم إغلاق متحف الشارقة للفنون أمام الجمهور. يمكن للجمهور المهتم بهذا المعرض الاستمتاع بجولة افتراضية عبر هذا الرابط.