سيرة ذاتية

لورانس أبو حمدان فنان، و"أذن خاصة" أو محقق صوتي مستقل. استُخدمت تحقيقاته الصوتية كدليل في محكمة الهجرة واللجوء في المملكة المتحدة، وكمرافعات خاصة لمنظمات مثل منظمة العفو الدولية، والحركة الدولية للدفاع عن الأطفال.

قدّم العديد من المعارض فردية في تاونر إيستبورن، المملكة المتحدة (2020)؛ مركز ويت دي ويز للفن المعاصر، روتردام (2019)؛ متحف الفن المعاصر سانت لويس، الولايات المتحدة (2019)؛ غاليري تشيزنهال، لندن (2018)؛ متحف هامر، لوس أنجلوس (2018)؛ بورتيكوس، فرانكفورت (2016)؛ وكونست هاله سانكت جالن، سويسرا (2015). عرضت أعماله في معارض جماعية في مودام، لوكسمبورج (2020)؛ مركز ميونيخ لتوثيق تاريخ الاشتراكية (2019)؛ بينالي فينيسيا الثامن والخمسون (2019)؛ ترينالي الشارقة للعمارة (2019)؛ بينالي الشارقة 14 (2019)؛ متحف إيان بوتر للفنون، ملبورن (2018)؛ وبينالي الشارقة 13، الشارقة ورام الله (2017) وغيرها.

شكّلت أعماله جزءاً من مقتنيات العديد من المتاحف الدولية، من بينه: موما، نيويورك؛ متحف فان آبي، آيندهوفن، هولندا؛ مركز جورج بومبيدو، باريس؛ وتيت مودرن، لندن. وهو مؤلف كتاب الفنان (غير مسموع): سياسة الاستماع في 4 أعمال (مطبعة ستيرنبيرغ، 2016).

من بين الجوائز العديدة التي نالها أبو حمدان: جائزة جان فيغو لأفضل مخرج، بونتو دي فيستا، بامبلونا، إسبانيا (2020)؛ جائزة دايلوغ التابعة لوزارة الخارجية الألمانية، مهرجان الفنون الإعلامية الأوروبي الثالث والثلاثون (2020)؛ جائزة تيرنر، تيت، لندن (2019)؛ جائزة بالويز آرت، آرت باسيل(2018) ؛ وجائزة تايغر للأفلام القصيرة، مهرجان روتردام السينمائي الدولي (2017). حلَّ ضيفاً على برنامج "داد كونستلربروغرام"، برلين (2017-2018)، وزميلاً في مركز فيرا ليست للفنون والسياسة، نيو سكول، نيويورك (2015-2017).


حاصل على درجة البكالوريوس من جامعة ميدلسكس، لندن (2008)، وماجستير ودكتوراه من جامعة غولدسميثز، جامعة لندن (2017).

ولد عام 1985 في عمان، ويقيم ويعمل حالياً بين لندن وبيروت.

المشاركة في فعاليات مؤسسة الشارقة للفنون:
منصة الشارقة للأفلام (ديسمبر 2019)
بينالي الشارقة 13 و14
لقاء مارس 2017

مواضيع ذات صلة