سيرة ذاتية

أميرة حسناوي أكاديمية وباحثة وناشطة تهدف أعمالها إلى إثارة النقاشات حول بعض الممارسات الموسيقية المهمشة، وخاصة الموسيقى الروحية التي تستخدمها مختلف المجتمعات في تونس بهدف العلاج. ومن خلال نشر الوعي بهذه الممارسات.

حسناوي مساعدة في شؤون التدريس بدرجة مشارك في جامعة كاليفورنيا، لوس أنجلوس، ومحرّرة "أوفاهامو: مجلة الدراسات الأفريقية"، وهي أيضاً عضو لجنة، ومنسقة سلسلة ندوات الدراسات العليا لجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس لبرنامج "تشو أون ذيس" الذي يوفر مساحة لطلاب الدراسات العليا لعرض أعمالهم الفنية والأكاديمية.


حاضرت حسناوي في العديد من الجامعات الأميركية، وعرضت أعمالها في المؤتمرات وورش العمل في المهرجان الدولي للفن النسوي (شوفتهنّ) تونس (2018)؛ جمعية الفولكلور الأميركية (2016)؛ فرع ميدويست من جمعية علم الموسيقى العرقية (2016) ومؤتمر راي براون للثقافة الشعبية (2016)، وغيرها. تم انتخابها رئيسة لمجلس شيوخ الخريجين، وتجمع الخريجات في جامعة بولينج غرين ستيت (2016-2017). عملت أيضاً كرئيس مشارك لسلسلة ندوات الثقافة الشعبية بالجامعة، وكانت عضواً في لجنة التنوع والتضمين (2016-2017).

حصلت حسناوي على جائزة ستودارد أونيل للأبحاث، من جامعة بولينغ غرين ستيت (2016)، وتم اختيارها كمساعد لتعليم اللغة الأجنبية من فولبرايت من قبل وزارة الخارجية الأميركية للتدريس في جامعة ويسكونسن ماديسون (2014).

حصلت على درجة الماجستير في اللغة الإنجليزية والأدب والحضارة من المعهد العالي للعلوم الإنسانية، تونس (2014) ودرجة الماجستير في الدراسات الثقافية النقدية من قسم الثقافة الشعبية، جامعة بولينغ غرين ستيت (2017). وهي تسعى حالياً للحصول على درجة الدكتوراه في جامعة كاليفورنيا.

حسناوي من مواليد 1988 في تونس، تعيش وتعمل في لوس أنجلوس.

المشاركة في مؤسسة الشارقة للفنون:
مؤتمر معازف للموسيقى العربية (2019).

مواضيع ذات صلة

أميرة حسناوي

مؤتمر معازف للموسيقى العربية

يجتمع أبرز الكتّاب والموسيقيين والنقاد للنظر في عدد من الأسئلة الملحّة المتعلقة بالموسيقى العربية اليوم في مؤتمر معازف للموسيقى العربية، والذي يقام على مدار يومين في مؤسسة الشارقة للفنون بالشارقة.