سيرة ذاتية

يؤسس أكرم زعتري أعماله على مجموعة من الثيمات، والمواد، والممارسات المترابطة المتعلقة بالاستكشاف،ـ والمقاومة السياسية، وإنتاج وتداول الصور في أزمنة الحرب. وهو أحد مؤسسي "المؤسسة العربية للصورة"، وقد ساهم بفاعلية في الحوارات الجارية حول كيفية حفظ الصور والممارسات الأرشيفية.

عُرضت أعماله في عدد من المعارض الفردية، منها: النصّ، تيرنر كُنتيمبروري، مارغيت، المملكة المتحدة (2018)، تبادل الفن الجديد، نوتنغهام، المملكة المتحدة (2018)؛ ضد التصوير الفوتوغرافي: تاريخ تفسيري للمؤسسة العربية للصورة، المتحف الوطني للفن الحديث والمعاصر، سول (2018)؛ كونستساملونغ إن آر دبليو: كي 21، دوسلدورف، ألمانيا (2017)؛ ومتحف الفن المعاصر في برشلونة (2017)؛ غدا سيكون كل شيء على ما يرام، غالباو في بي- مؤسسة " Associação Cultural Videobrasil "، ساو باولو (2016، هذا اليوم في العاشرة، كونستهاوس زيورخ (2016)؛ ويليس، مركز الفن المعاصر، بروكسل (2014)، ولاماغازين، غرونوبل، فرنسا (2012)، والتكشّف، مودرن موسيت، ستوكهولم (2015). وشارك في معارض جماعية منها، بينالي غوانغجو 10، كوريا (2014)؛ بينالي البندقية 55 (2013)، وبينالي البندقية 55 (2013)، ودوكيومنتا (13) (2012).

شكّلت أعمال زعتري جزءاً من المقتنيات الدائمة لمركز جورج بومبيدو في باريس؛ سولومون آر.غاغنهايم، نيويورك؛ متحف هامر، لوس أنجلوس؛ متحف شيكاغو للفن المعاصر؛ متحف الفن الحديث، نيويورك. مؤسسة سيرالفيس، بورتو، البرتغال؛ تيت مودرن، لندن ومركز ووكر للفنون، مينابوليس، الولايات المتحدة، وغيرها.

ولد عام 1966 في صيدا، لبنان، يعيش ويعمل حالياً في بيروت.
المشاركة في مؤسسة الشارقة للفنون:
في مقابل التصوير: تاريخ المؤسسة العربية المشروح (2019)
بينالي الشارقة 10
بينالي الشارقة 14

مواضيع 1ات صلة