تحديث

تعلن مؤسسة الشارقة للفنون عن تأجيل لقاء مارس المقبل، والذي كان من المقرر إقامته من 21 إلى 23 مارس 2020، إلى شهر مارس 2021 جراء فايروس كورونا "كوفيد-"19. في حين تقام النسخة المقبلة من بينالي الشارقة في شهر مارس 2022 بعدما كانت مقررة في شهر مارس 2021.

نظرة عامة

يمثل لقاء مارس الذي تنظمه مؤسسة الشارقة للفنون مناسبة سنوية تستقطب مجموعة من الفنانين والقيّمين والممارسين الفنيين من جميع أنحاء العالم للمشاركة في برنامج متنوع من الجلسات الحوارية والنقاشات والفعاليات وعروض الأداء التي تعاين أهم قضايا الفن المعاصر على مدار ثلاثة أيام. وتأتي نسخة هذا العام من لقاء مارس بعنوان تجليات الحاضر كجزء من بينالي الشارقة 15: التاريخ حاضراّ، وفقاً لتصور الناقد والقيّم أوكوي أينوزور، الذي رأى قدرة بينالي الشارقة أن يكون "وحدة معيارية يقاس من خلالها ما تحتكم عليه أحادية اللغة الفنية من سلطة إقصائية، وأفقاً ممكناً لخلق فضاء نظري آخر لثيمة التاريخ حاضراً".

يعاين لقاء مارس 2021 مرور ثلاثين سنة على بنيالي الشارقة، ويناقش تاريخ الفعاليتين من خلال استقطاب القيّمين والمشاركين والمحاورين والمؤرخين والنقاد الفنيين المشاركين في دورات البينالي المتعاقبة، لمناقشة دوره كمحفز للحوار النقدي وتبادل الأفكار، واستعراض تطور البينالي وابتعاده عن الأنماط التقليدية لتقييم الفن والمضي نحو نماذج تتخطى الحدود الجغرافية على صعيد تقديم الفنون، واستقطاب الجمهور عبر الاستفادة من الفضاءات غير المؤسسية.

سيتم تحرير ونشر مساهمات لقاء مارس 2021 الخاصة بافتتاح بينالي الشارقة الخامس عشر في 2022.

للحصول على معلومات محدّثة عن لقاء مارس 2021، سجل هنا.

الدخول مجاني ومتاح للجميع إلى لقاء مارس 2021.

الرعاة

الرعاة