عمر خليف، تصوير إيريك ت. وايت

السيرة الذاتية

د. عمر خليف كاتب، وقيّم ومحرّر ومذيع. يرتكز عمله على تقاطعات الفن، والسياسات الدولية والتكنولوجيات الناشئة. يشغل حالياً منصب القيم الأول ومدير المبادرات العالمية في متحف الفن المعاصر، شيكاغو. شغل خليف العديد من المناصب المرموقة من ضمنها قيّم غاليري "وايت تشابل" في لندن، وقيّم أول في "كورنر هاوس"، مانشستر، وقيّم في مؤسسة الفن والتكنولوجيا الإبداعية في ليفربول، ورئيس الفنون والتكنولوجيا في استوديو "سبيس" في لندن، والمدير الفني للمركز العربي البريطاني في لندن؛ والمدير المؤسس لمهرجان الأفلام العربية في المملكة المتحدة. أشرف على تقييم العديد من المعارض، والأعمال التي تم التكليف بها، والبرامج الدولية من ضمنها: "نحو فضاءات جديدة"، آرت أبوظبي (2017)، وجناح قبرص، بينالي فينيسيا 56 (2015)، وجائزة مجموعة أبراج، دبي (2015)، "محور: الشرق الأوسط، شمال أفريقيا، ومنطقة البحر الأبيض المتوسط، معرض آرموري، نيويورك (2015)، وقيم مشارك في بينالي ليفربول في عام 2012. تتضمن قائمة الإصدارات التي حررها أو شارك في تحريرها: "الطريق السريع الإلكتروني" (2016)، "شائعات العالم: إعادة تفكير مفهوم الثقة في عصر الإنترنت" (2015)، و"صورة متحركة" (2015). تتضمن إصداراته الفردية "الفنانون الذين سيغيرون العالم" (2018) و"وداعاً للعالم! النظر في الفن بعد الإنترنت" (2018).

يحمل خليف شهادتي ماجستير من جامعة غلاسكو، والكلية الملكية للفنون في لندن، بالإضافة إلى دكتوراه من جامعة ريدينغ. نال خليف زمالة "تشرشل" والجمعية الملكية للفنون والرابطة الدولية للنقّاد الفنيين (آيكا). عمل عام 2016 استاذاً زائراً في كلية هنتر، نيويورك. وشارك في العديد من لجان التحكيم، من ضمنها لجنة تحكيم جائزة جارمان للأفلام في لندن وجائزة مؤسسة توما لفنون الكتابة في الفن الرقمي، وحاز على العديد من الجوائز والمنح من منظمات معروفة، آخرها جائزة مؤسسة غراهام للدراسات المتقدمة في الفنون الجميلة.

ولد في القاهرة، مصر، وهو يقيم ويعمل حالياً بين شيكاغو ولندن.

مواضيع ذات صلة